كلمة رئيس مجلس الإدارة
 
السادة المساهمين الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
بداية أشكركم لتلبيتكم الدعوة لحضور الاجتماع السنوي لشركتكم ويشرفني والأخوة أعضاء مجلس الإدارة أن نضع بين أيديكم التقرير السنوي لشركة
الراية العالمية العقارية وشركاتها التابعة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017 متضمناً تقرير هيئة الرقابة الشرعية وتقرير مراقب
الحسابات بالإضافة إلى البيانات المالية المجمعة.
إخواني المساهمين :
كما تعلمون أن مجلس الإدارة قد بدأ في العام 2015 خطة تخفيض رأس المال الزائد عن الحاجة حيث استرد المساهمين ما قيمته 1,157,077
دينار كويتي وبنسبة 10.76% من رأس مال الشركة والذي يبلغ 10,757,077 دينار كويتي ، ثم أوصى في العام المالي الماضي 2016
بتخفيض رأس مال الشركة بمقدار4,250,000 د.ك بما نسبته 44.27% من رأس المال تم استردادها من قبل السادة المساهمين وذلك تنفيذاً 
للمرحلة الأولى من خطة إسترداد المساهمين لحصصهم في رأس المال بناء على الموافقة الصادره من الجمعية العامة غير العادية لعام 2015
بتفويض مجلس الإدارة ببيع كافة أصول الشركة تدريجيا خلال مدة سنتين ماليتين .
وقد تمكنت الشركة بحمد الله خلال عام 2017 من بيع مجموعة من العقارات الواقعة في دولة الكويت في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من خطة
البيع ، وتشكل تلك العقارات المبيعة نسبة 70% من رأسمال " الراية العالمية " في عام 2017 ، وقد بلغت اسعار بيع العقارات بقيمة تقارب
القيمة العادلة المسجلة في دفاتر الشركة لعام 2017 ، وكانت الإداره قد حرصت على زيادة القيمة الايجارية للوحدات الكائنة في العقارات الى
الحد الاقصى مما ترتب عليه زيادة الدخل وكان لذلك تاثير ايجابي على اسعار تقييم العقارات وقت البيع بالرغم من تحديات سوق العقار الذي
يشهد موجة من التراجع في الأسعار متأثراً بانخفاض القيم الايجارية للوحدات هذا بالإضافة إلى زيادة رسوم خدمات الكهرباء والماء اعتباراً من
شهر مايو 2017 .
إخواني المساهمين :
تشير البيانات المالية في نهاية عام 2017 إلى أن إجمالي موجودات الشركة بلغ 9.2 مليون دينار كويتي مقارنة مع 13.1 مليون دينار كويتي
في عام 2016 ، كما بلغت حقوق المساهمين 7.3 مليون دينار كويتي مقارنة مع 11.5 مليون دينار كويتي في عام 2016 ، ويرجع سبب
الإنخفاض إلى تخفيض رأس المال من 9.6 مليون دينار كويتي في عام 2016 إلى 5.35 مليون دينار كويتي في عام 2017 حيث تم استرداد
المساهمين لمبلغ 4.25 مليون دينار كويتي خلال العام المالي 2017  .
وعلى الرغم من انخفاض الإيرادات بنسبة 51% نظراً لبيع بعض الأصول المدرة للدخل إلا ان الشركة استطاعت تحقيق ربح نتيجة لاستثمار
ناتج بيع تلك الأصول في ودائع استثمارية سارية المفعول لحين توزيعها على مساهمي الشركة من خلال الإجراءات الرسمية المتبعة بالإضافة إلى
الإجراءات التي اتخذتها الإدارة خلال السنة المالية 2017 للعمل على ترشيد المصاريف الادارية وخفض النفقات والالتزامات المالية الشهرية إلى
أقصى حد ممكن حيث إنخفضت في حدود نسبة 19% مقارنة مع العام السابق وهو ما سينعكس بالإيجاب بشكل واضح في العام المالي 2018
خاصة مع مزيد من إجراءات التخفيض في المصاريف التي بدأت الشركة في اتخاذها بما يتناسب مع الإحتياجات التشغيلية للفترة القادمة .



إخواني المساهمين :
لقد أولت الشركة أهمية قصوى لبيع كافة الأصول خلال عام 2017 ( المرحلة الثانية من خطة البيع ) إلا إنه لم يتم بيع أهم وأكبر الإستثمارات
الخارجية بالشكل الذي يحفظ للمساهمين حقوقهم وهي أرض الأردن التي تشكل نسبة 58% من إجمالي قيمة الأصول العقارية للشركة وذلك
بسبب صعوبات إقتصادية وسياسية في الأسواق الكائن بها الإستثمارات وتراجع قيمتها السوقية ، لذلك يقترح مجلس الإدارة على الجمعية العامه
غير العادية تمديد التفويض لإستكمال بيع الأصول المتبقية خلال العام المالي 2018 .

إخواني المساهمين :
إن توصية مجلس الإدارة بتخفيض رأس مال الشركة بمقدار3,750,000 د.ك ( ثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف دينار كويتي ) بما نسبته
70.1% من رأس المال بسبب عدم حاجة الشركة إليه تنفيذاً ( للمرحلة الثانية ) من خطة إسترداد المساهمين لحصصهم في رأس المال بناء على
موافقة الجمعية العامة لبيع أصول الشركة تدريجيا .
تجدر الإشارة بأنه في عام 2015 تم استرداد المساهمين نسبة 10.75 % من رأس المال وفي عام 2016 تم استرداد المساهمين نسبة 44.27
% من رأس المال ، وبذلك يصبح إجمالي ما إسترده المساهمين خلال الأعوام 2015 و 2016 و2017 ما نسبته 85% ( بما يعادل 85 فلساً
) من رأس المال منذ بدء تطبيق خطة تخفيض رأس المال واسترداد المساهمين لقيمة الاسهم التي تم تخفيضها من رأس مال الشركة .
نظراً لأن المهام والجهود التي يقوم بها أعضاء مجلس الإدارة في ظل الظروف الإستثنائية التي تمر بها الشركة وتتمثل في المتابعة والإشراف
على عملية بيع الأصول تنفيذاً للخطة الموضوعة من المجلس وبناء على التفويض الممنوح لمجلس الإدارة من الجمعية العامة بغرض استرداد
المساهمين لحصصهم في رأس المال مما يتعذر على الشركة تحقيق ارباح تشغيلية حيث أثمرت تلك الجهود على بيع أصول تشكل ما نسبته 85
% من رأس المال دون تحقيق خسائر تذكر بما يحقق مصلحة المساهمين ، علما بأن مجلس الإدارة لم يحصل على أية مكافأة مالية خلال
دورته التى بدأت في عام 2015 وتنتهي بنهايه العام المالي 2017 .
هذا العام 2018 ، سيمضي مجلس الإدارة قدماً بإذن الله تعالى في استكمال التخارج من الإستثمارات المتبقية ، وستبذل الإدارة أقصى جهودها
للحفاظ على حقوق المساهمين عند البيع أو التخارج .
وختاما نسأل الله تعالى أن يكلل مساعينا وجهدنا بالتوفيق لتحقيق تطلعات وأهداف الشركة لما فيه الخير لوطننا الحبيب ولمساهمينا الكرام تحت
قيادة وتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله، كما أتقدم بالشكر إلى
السادة المساهمين والى زملائي أعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين على جهودهم المخلصة وتفانيهم في سبيل تعزيز ودعم الشركة.



                                                               والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،                                                                                                     
                           

                                                                                                                                   وفاء براك الطبطبائي
                                                                                                                                   رئيس مجلس الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لشركة الراية العالمية العقارية، حقوق الطبع والنشر © 2005